وزارة الاتصالات تدعو لتمكين النساء من المشاركة الفاعلة في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

التاريخ: 24-04-2014


غزة/ العلاقات العامة والإعلام  

دعا وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المساعد م. سهيل مدوخ  إلى رفع الثقافة المعلوماتية لدى الفتيات والنساء في فلسطين داعيا  الفتيات إلى الاندماج بشكل أوسع في مجال التكنولوجيا وزيادة نسبة العاملات في هذا المجال.

وبين  أن نسبة  الإناث تشكل 22% من إجمالي العاملين في وظائف تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في الحكومة  فيما نسبة الإناث العاملات تقدر ب 33% من إجمالي الموظفين.

وكان مدوخ يتحدث خلال احتفال نظمته  الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بمناسبة اليوم  الدولي للفتيات في تكنولوجيا المعلومات الذي ينظمه الاتحاد الدولي للاتصالات في الخميس الرابع من شهر ابريل من كل عام .

ونقل م.مدوخ  تحيات معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  د.م. أسامة العيسوي  وكافة العاملين في الوزارة، مسجلا تهنئة الوزارة  للكلية الجامعية لتنظيمها فعاليات هذا اليوم الدولي لأول مرة في قطاع غزة .

واكد م. مدوخ إن إطلاق هذه الفعالية يأتي متناغما مع الإستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي شملت خمسة محاور ومنها:  التعليم والبحث العلمي، والإستخدام الآمن والفعال لأدوات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات،  والتنمية الإقتصادية.

وذكر أن هناك العديد من المؤشرات التي تدلل على تعاظم دور المرأة  في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واخذ المرأة مكانتها الريادية، وذلك من خلال زيادة نسبة إستخدام الحاسوب والإنترنت، والمبادرات الخاصة او مشاريع التخرج والأبحاث او العمل في المؤسسات   إضافة إلى حصول العديد من النساء على شهادات عليا في هذا المجال ومساهمتهن في تخريج كفاءات عالية.

وبين أن  23% من الإناث في فلسطين تستخدمن الإنترتت، وحوالي 53% من النساء تستخدمن الحاسوب، كما زادت نسبة إستخدام الإناث للهواتف النقالة بمعدل 39% خلال السنوات الماضية، مبينا أن هذه النسب بحاجة لزيادة من أجل الوصول إلى المعدل المتماشي مع الدول المجاورة.

ودعا الفتيات للمشاركة في جائزة إتصالات فلسطين والتي أعلنت عنها الوزارة لأفضل بحث علمي ومشروع تخرج وشركة عاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

واكد حرص الوزارة على إرساء البيئة التنظيمية لتطوير قدرات الخريجين والخريجات والمساهمة في فتح آفاق التدريب وإحتضان المشاريع الإبداعية والتعاون مع الجميع  لنصنع معا مستقبلا  مشرقا لمجتمعنا  بشكل عام، و للفتيات بشكل خاص في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ووجه مدوخ نداء للمجتمع الدولي وللاتحاد الدولي للاتصالات للتدخل لدى الاحتلال لرفع القيود المفروضة على قطاع الاتصالات الفلسطيني وخاصة منع الطيف الترددي والذي يحد من قدرتنا على مواكبة التطورات المتلاحقة وزيادة حجم الاستثمار في هذا المجال، فهذه المعيقات تحد من نشر التكنولوجيا والنفاذ للإنترنت.

وقدم مدوخ مجموعة من التوصيات المهمة منها تسهيل الوصول إلى المعلومات والمعرفة واستخدام الانترنت بشكل سريع وآمن للجميع والعمل الحثيث على جسر الفجوة الرقمية بين الجنسين وتعميم الثقافة التقنية ونشر وتشجيع مفاهيم البرمجيات مفتوحة المصدر بين الفتيات.

كما دعا إلى زيادة تواجد النساء في دوائر صنع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وزيادة مشاركة الفتيات في تعزيز إنتاج المحتوى العربي على شبكة الإنترنت.

وفي بداية الاحتفال هنأ رئيس مجلس امناء الكلية  النائب جمال الخضري ، الكلية الجامعية على تنظيمها لهذا الحدث المتميز الذي يجسد اهتمام الكلية بمختلف شرائح المجتمع وفي طليعتها شريحة النساء والفتيات اللواتي يمثلن نصف المجتمع بعطائهن ورقيهن الدائم، داعيا إلى توسعة مشاركة العمل النسائي في المؤسسات الرسمية والمجتمعية، وأن تسعى النساء إلى تطوير قدراتهن في المجالات العلمية المتنوعة في وطليعتها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

مبادرة عالمية

وعبر مشاركتها بتقنية المؤتمرات المرئية، عبرت روضة الأمير علي مسئول برامج الاتحاد الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في هيئة الأمم المتحدة عن سعادتها بالمشاركة في هذه الاحتفالية بالكلية الجامعية، وبينت أن الاتحاد قام بمبادرة سماها اليوم العالمي للفتيات في تكنولوجيا المعلومات والتي تهدف إلى خلق البيئة العالمية التي تدعم وتمكن الفتيات الشابات للنظر لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاستفادة منها في حياتها العلمية والعملية، إلى جانب تشجيع التواصل ما بين المهتمين في هذا المجال حول العالم، مبدية استعدادها للتعاون المثمر والبناء مع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في هذا المجال.

من جانب آخر أعربت السيدة هبة الزيان محللة البرامج في هيئة الأمم المتحدة للمرأة عن سعادتها بالمشاركة في هذا الحدث المهم الذي يشارك فيه عدد كبير من النساء والفتيات اللواتي يعتبرن الشريحة الأهم في أنشطة وفعاليات هيئة الأمم المتحدة التي تهدف إلى تعزيز الالتزام الأممي والدولي بقضايا النساء في مختلف أنحاء العالم، والتمكين الاقتصادي للنساء بمجموعة من المبادرات، وزيادة مشاركتهن في سوق العمل بعدد من المجالات ومنها قطاع تكنولوجيا المعلومات وتوفير مصدر رزق كريم يحترم حقوقهن في الحياة.

ومع اختتام حفل الافتتاح قص شريط افتتاح معرض المشاريع التكنولوجية لطالبات الجامعات والكليات والمدارس الثانوية بالإضافة إلى مشاريع الحاضنات التكنولوجية.

مشاريع نوعية

وتنوعت محتويات المعرض التي ضمت مشاريع في مجال الرسوم المتحركة والعروض التقديمية والإنتاج والتصميم الفني والإنتاج الإعلامي وبرامج تعليمية لتنمية مهارات التعليم لدى طلبة الصف العاشر وبرنامج لدمج الصم في المجتمع، إلى جانب ألعاب إلكترونية مصممة بتنقية الأبعاد الثنائية والثلاثية.

ولدى انطلاق فعاليات اليوم الدولي للفتيات في تكنولوجيا المعلومات، تحدثت الدكتورة سناء الصايغ رئيس وحدة التطوير الأكاديمي بالكلية الجامعية عن تجربتها الشخصية كأول أكاديمية في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتحدثت على المحطات المختلفة التي واجهتها في حياتها العلمية والمهنية وأهم العقبات التي صادفتها وكيف تغلبت عليها حتى نجحت في الحصول على شهادة الدكتوراه في مجال تكنولوجيا المعلومات كأول سيدة فلسطينية تنجح في تحقيق هذا الإنجاز المتميز.

 

 

وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات

" نحو قطاع اتصالات وتكنولوجيا معلومات فلسطيني يساهم بكفاءة في النهوض بالمجتمع الفلسطيني في جميع المجالات "

اتصل بنا


فلسطين.
صندوق البريد, 5151
T: (+970) 8 282-9777
F: (+970) 8 282-9400
Email:mtitpress@gov.ps

جميع الحقوق محفوظة | وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات © 2016 | اتفاقية الإستخدام