وزارة الاتصالات تختتم دورة في الإنقاذ والإطفاء بالتعاون مع جهاز الدفاع المدني

التاريخ: 29-04-2014


غزة / العلاقات العامة والإعلام :

          اختتمت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فعاليات دورة تدريبية  في الدفاع المدني  والإنقاذ  نظمتها  بالتعاون مع  جهاز الدفاع المدني بمدينة غزة استمرت  20 ساعة  تدريبية  بمشاركة  عدد   35 متدربا من الوزارة  ..

وشهد اليوم الأخير للدورة إجراء مناورة حية تخللها محاكاة لإخلاء المبنى الذي تواجد فيه الموظفين وإطفاء أنواع مختلفة من الحرائق ومنها حريق اسطوانة الغاز وحريق المواد السائلة القابلة للاشتعال مثل السولار والبنزين.

وأكد المدرب   كمال أبو عاصي من الدفاع المدني  على أهمية هذه الدورة في الحياة  العملية مؤكدا أن التطبيق العملي لا يقل أهمية عن الشرح النظري بل ويزيد في الأهمية في أنه يكسر حاجز الخوف الموجود لدى البشر بشكل طبيعي من الحوادث والكوارث.

وأوضح الملازم أبو عاصي هذه الدورة هي دورة عامة بواقع 20 ساعة فقط وتهدف إلى توضيح المفاهيم الأساسية في الدفاع المدني وعمليات الإطفاء والإنقاذ، مبينا أن رجال الدفاع المدني يخوضون دورات متقدمة أكثر ومتطورة أكثر من أجل الإلمام بجميع علوم الدفاع المدني.

وشرح الفرق بين سيارة الإطفاء وسيارة الإنقاذ وأنواع الأدوات المستخدمة في سيارات الإنقاذ موضحا أن عمل جهاز الدفاع المدني لا يقتصر على إطفاء الحرائق بل ويشمل أيضا الحماية من المباني الآيلة للسقوط ومعالجة أخطار الكهرباء وانفجار خطوط المياه الرئيسية مرتفعة الضغط، والعديد من المجالات الأخرى التي تهدف إلى حماية أرواح الناس وممتلكاتهم.

واستعرض الخطوات الواجب اتباعها عند وقوع حادث معين ومنها تأمين النفس ضد الأخطار وإنقاذ الأفراد الظاهرين أولا بأول بالإضافة إلى الحصول منهم على المعلومات اللازمة حول مكان الحدث وكذلك إجراء التفتيش الإضافي وإخراج الجثث الموجودة في المكان إن وجد.

كما جرى تنفيذ الطرق الأنسب لحمل المصابين سواء كانوا بوعيهم أو فاقدي الوعي، وقام المشاركين في الدورة بأنفسهم بتنفيذ عمليات الحمل والزحف بالأسلوب الأسلم والأمثل وفق قواعد جهاز الدفاع المدني، وبعد ذلك قام المشاركون بالتدرب على إطفاء حرائق اسطوانات الغاز وحريق المواد السائلة.

وفي الختام شكر الرائد /رائد الدهشان موظفي الوزارة على اهتمامهم بكل ما جاء في الدورة وتمنى أن يكونوا عونا لأهلهم وذويهم في حال حدوث حرائق أو كوارث أخرى لا سمح الله، ونوه إلى أن جهاز الدفاع المدني قد يحتاج إلى طاقاتهم في المستقبل وأن هذا العلم الذي تعلموه أمانة في أعناقهم لينشروه في المجتمع ليتحقق التطبيق الأمثل لقواعد الأمن والسلامة في الوطن.

من جانبه تقدم أ.  سليم حرز الله مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة الاتصالات بالشكر والتقدير لقيادة جهاز الدفاع المدني  وللمدربين القائمين على هذه الدورة لجهودهم التي بذلوها وأكد على استمرارية التعاون المشترك بين وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبين جهاز الدفاع المدني.

وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات

" نحو قطاع اتصالات وتكنولوجيا معلومات فلسطيني يساهم بكفاءة في النهوض بالمجتمع الفلسطيني في جميع المجالات "

اتصل بنا


فلسطين.
صندوق البريد, 5151
T: (+970) 8 282-9777
F: (+970) 8 282-9400
Email:mtitpress@gov.ps

جميع الحقوق محفوظة | وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات © 2016 | اتفاقية الإستخدام