خدمات هواة الطوابع



مقدمة:

إن جمع الطوابع هو هواية ممتعة وتثقيفية للكبار والصغار على السواء. 
وهواية جمع الطوابع معروفة في العالم، وتنفرد عن غيرها بكونها متاحة لجميع الناس لما توفره من متعة وثقافة إضافة إلىالكسب المادي والادخار، وهي لا تتطلب نفقات كبيرة أو تجهيزات خاصة.

فالطابع هو سفير يطير على أجنحة الرسائل ليجوب العالم بمختلف لغاته وأجناسه حاملا اسم بلده ومعالمها وبعض تاريخها ومظاهرها الحضارية ، ولطالما اعتبرت الطوابع بطاقات زيارة للدول.

إن موضوعات طوابع البريد كثيرة ومتنوعة وهي تبرز عادة تراث الأمة وتقاليدها، وعادات الكثير من شعوبها، كما توفر معلومات حول أحداث تاريخية وتطوّرات علمية، كما تكشف الكثير عن الفنون والهندسة المعمارية ومنجزاتها، كما أن طوابع البريد تحيي ذكرى أبطالها وأعيادها القومية، وجمال البلاد التي تصدر عنها،فهي تحمل العديد من المناظر الطبيعية، وقد تحمل الطوابع صور لوحات فنية أو موضوعات دينية أو زهور أو أسماك.

 نشأة هواية جمع الطوابع:

إن الطابع البريدي صمم لهدف رئيسي وهو التخليص على الرسائل بتحصيل الرسوم البريدية المقررة على النقل أي أجرة النقل للرسالة فقد بقى هذا المبدأ مدة طويلة ولا يزال ولكن الأمور تطورت بعد ذلك واتسعت عملية انتشار الطوابع وتنقلت بين الدول والشعوب فتولدت الهواية الجميلة كما أن الدول بعد شعورها بأهمية الطابع وما يحمله هذا الطابع من مميزات ومن رموز تاريخية وما تحتويه من روايات تاريخية للبلاد وللأشخاص الذين ضحوا وخدموا بلادهم، فقد أبدت الدول اهتماما كبيرا بطابع البريد الذي ينقل كل المعلومات التي ذكرت، فظهرت الهواية لاقتناء الطابع كهواية عالمية للدعاية، والتمتع بهواية خاصة، والإعلام والتثقيف والتجارة.

تاريخ هواية الطوابع:

بدأت هواية جمع الطوابع مع وضع أول طابع بريد في التداول في بريطانية، وذلك عام 1840 ميلادية وهو الطابع الذي حمل صورة جانبية للملكة فيكتوريا وسمى "بينى بلاك"، وبدأ الناس وقتها بالتسابق لامتلاكه مشكلين أول صورة من صور هواية جمع طوابع البريد، و سرعان ما اتسع نطاق هذه الهواية فشملت كل المهتمين.

 

 وقد شهدت بروكسل عام 1852 ميلادية أول معرض للطوابع فى التاريخ، ثم توالت المعارض بعدها، وتم إنشاء جمعيات هواة الطوابع المنتشرة فى بريطانيا أولا ثم فرنسا وألمانيا وبلجيكا.

في عام 1861 أصدر شخص من ستراسبورغ يدعى أوسكار بيرجر- ليفرو Oscar Berger-Levrault أول قائمة تضم الطوابع التي صدرت حتى ذلك الحين، وتبعه في ذلك كثيرون.

في عام 1862 صدر أول مصور (كاتالوغ) للطوابع في لندن، وتصدر اليوم في العالم عشرات المصورات.

لم تتوقف طباعة الطوابع على الورق فقط بل تم طبعها على رقائق الألومونيوم عام 1955 فى هنجاريا بمناسبة مرور 20 عاما على إدخال صناعة الألمنيوم إليها، وفعلت قطر ما يعد سبقا تاريخيا عام 1966 بطبعها طوابع على رقائق الذهب والفضة، وكذلك تخليدا لبعض المناسبات الوطنية طبعت طوابع بريد على الحرير فى دول مثل بوتان وجرينادا.

نشأة الطابع الفلسطيني:

إن أول طابع كان يحمل اسم فلسطين ظهر في عهد الانتداب البريطاني 1923 ، حيث أصبحت فلسطين تحت الانتداب البريطاني رسميا ، حيث صدرت أربعة نماذج من الطوابع الفلسطينية تحمل صورة للصخرة المشرفة، وصورة لقلعة القدس، وصورة لمعبد راحيل، وصورة لجامع طبريا، وكانت الطوابع تحمل اسم فلسطين باللغات الثلاث العربية والعبرية والانجليزية.

 

 - في سنة 1963 صدرت طوابع بريدية فلسطينية مكتوب عليها بيت المال العربي.

- في سنة 1938 صدرت مجموعة طوابع بريدية مكتوب عليها فلسطين للعرب طبعت في يافا.

 

 
- في سنة 1943 صدر طابع تذكاري بمناسبة انعقاد المعرض العربي في القدس.

- في عام 1945 صدر طابعان حملا اسم فلسطين بجانب أعلام الدول العربية بمناسبة تأسيس جامعة الدول العربية.

- منذ عام 1948 وحتى عام 1967 استعمل الفلسطينيون الطوابع الأردنية والمصرية في التخليص على مراسلاتهم.

طوابع فلسطينية قديمة

 

- منذ عام 1967 حتى شهر مايو 1994 تم استعمال الطوابع الإسرائيلية.

- في مايو 1994 صدر أول طابع فلسطيني يحمل شعار السلطة الوطنية وهو النسر، وكانت قيمة الطابع بالمليم، وهي العملة التي كانت متداولة زمن الانتداب البريطاني، حيث طبعت لتذكر العالم بأنه كان للفلسطينيين  وطن وعملة، ولكن للأسف لم يرق للمحتلين أن يتذكر العالم ذلك، فأعيدت كل الرسائل التي الصق عليها طوابع بريد بقيمة الملم، حيث أن إسرائيل لم تعترف بتلك الطوابع من باب أن المليم لا يمت بصلة للعملات المعتمدة للسلطة (الدينار، الدولار، الشيكل)، فتم توشيح الطابع حيث تم شطب الملم، وتم طباعة قيمة الطابع بالفلس، بعد ذلك توالت إصدارات الطوابع بالفلس، بأشكالها المختلفة وفئاتها المختلفة، وقد كان أول إصدار للطابع الفلسطيني في ألمانيا.

طوابع فلسطينية طبعت بالمليم عام 1994

  

 

  أنواع الطوابع البريدية:

تنقسم الطوابع البريدية إلى قسمين: طوابع عادية، طوابع تذكارية.

الطوابع العادية:

وهي الطوابع التي تخصص للاستعمال اليومي، والتي تباع في مكاتب وشبابيك البريد لمدة غير محدودة وتطبع بكميات كبيرة تلبي احتياجات البيع في جميع المكاتب البريدية.

وهذا النوع من الطوابع عادة بطرق أبسط وأقل تعقيدا وبشكل يسهل معه الإنتاج والتخزين والبيع وغالبا ما تكون أبعاده أقل من أبعاد الطوابع الأخرى (التذكارية).

- إن الطوابع البريدية تطبع عادة بكميات كبيرة، وبفئات نقدية مختلفة تتناسب وأجور التخلص المقررة في التعرفة البريدية لمختلف أنواع المراسلات وفئاتها.

- تطبع هذه الطوابع في التداول لمدة غير محدودة.

- لن تتغير تصاميم هذه الطوابع إلا بعد فترة طويلة على الأقل.

الطوابع التذكارية:

     صدر أول طابع تذكاري 1870 لإحياء الذكرى العشرين لإنشاء السكك الحديدية في البيرو.

- الطوابع التذكارية الخاصة غالبا ما تصدر لمدة محددة، وذلك لإحياء ذكرى حدث معين أو مناسبة معينة.

مميزات الطوابع التذكارية عن الطوابع العادية:

- تصدر الطوابع التذكارية بعناية واهتمام فني خاص من حيث التصاميم والأبعاد والشكل.

- تراعي فيها الناحية الجمالية لتتناسب مع أذواق الهواة، وتبرز الموضوع الذي تهدف إلى إظهاره أو تخليده.

- كذلك تحمل هدفا دعائيا، حيث أنها لا تعرف حدودا جغرافية بل تصل عن طريق تجارة الطوابع إلى مختلف بلاد العالم.أسفل النموذج

 

فوائد هواية جمع الطوابع:

- التسلية أثناء الفراغ.

- تعلم فنون التصفيف والتنسيق والعناية والنظافة.

- أهمية ثقافية، حيث أنك عندما ترى أي طابع فإنك سوف تحاول أن تقرأ عن الدولة التي أصدرت هذا الطابع لمعرفة كل شئ عن الطابع.

- أهمية إعلامية، حيث يوجد عليها لوحات دعائية للبلد وصور للعلماء والمخترعين والقادة، وأهم المنتجات الزراعية والصناعية.

- أهمية تاريخية، حيث تجسد الطوابع تاريخ البلد وحاضرها ومستقبلها.

 - أهمية سياسية، لأنها تثبت وجود شعوب وبلاد وحضارات في أرض معينة.

- أهمية مالية، فمجموعة الطوابع المحفوظة بعناية وإتقان تساوي أكثر من قيمتها الأصلية خاصة إذا كانت صادرة بأعداد قليلة، كذلك فعندما تجد طابع نادر قديم أو به أخطاء فنية يرتفع سعره إلى أضعاف أضعاف قيمته.

طرق الحفاظ على الطوابع:

- عدم تعريض الطابع لأشعة الشمس لمدة طويلة، حيث أن أشعتها تتحول إلى أشعة فوق الحمراء التي تتلف الألوان وتزيله تماما، وهي تعتبر عدو الطوابع.

- عدم وضع الطابع في الماء لمدة تزيد عن ثلاثة دقائق.

- وضع الطوابع في صناديق ووضع نوع من الحبوب أو البودرة لتفادي الحشرات التي تأكل الأوراق والطوابع.

- استعمال ملاقط خاصة لمسك الطوابع.

 

 العوامل التي تؤثر على قيمة الطابع:

- ندرة الطابع.

- الكمية المطبوعة وأهمية المناسبة.

- الأخطاء التي تظهر في الطابع البريدي.

القواعد التي ينبغي للهاوي معرفتها:

- لابد للهاوي أن يتأكد عند شراء الطوابع البريدية التي يرغب في اقتنائها، أنها في حالة جيدة، وأن تكون الثقوب المشرشرة الخاصة بالطابع في حالة سليمة.

- أن لا يلصق الطابع بالألبوم وإلا ققد من قيمته كثيرا.

- أن يتعود على استعمال الملقاط الخاص بالطوابع في مسك الطوابع وحفظها بالألبوم.

وظائف مكتب الهواة:

- إعداد مظاريف اليومالأول للإصدار والاعتناء بختمها.

- تلبية طلبات الهواة وتجار الطوابع في كافة أنحاء العالم، والعمل على ترويج طوابعالبريد والدعاية لها .

- التنويه بالحاجة إلى إصدارات جديدة.
كيفيةالحصول على طوابع البريد وخلافه من منتجات الهواة :-

  - الهواة المقيمون: يمكن الحصول على أي طابع متوفر بالتوجه لمكتب الهواة .

- الهواة الأجانب: يمكنهم إرسال قيمة الطوابع المتوفرة، ورسوم الرسالة بحوالة مالية.

- يمكن للزبون سواء المقيم أو الأجنبي أن يحتفظ برصيد من الطوابع من خلال نظام الاشتراك بقسم التوريد الثابت حيث يتم تعبئة النموذج المرفق لذلك.

ملاحظات:

- ترسل الطوابع إلى الهاوي بالبريد الجوي المسجل.

- المكتب غير مسئول في حالة فقد أوراق النقد التي ترسل داخل خطابات عاديةأو مسجلة .

- لا يتم إرسال المطلوب من الطوابع، إلا إذا كان الرصيد الثابت كافيا لتغطيةقيمة الطوابع المطلوبة.

- على المشترك في قسم التوريد الثابت أن يشعر قسم الهواة كتابة في حال تغيير عنوانه، أو أي تعديلاتأخرى تطرأ على بيانات طلب اشتراكه.

-  في حال أن أراد الهاوي إلغاء طلب اشتراكه وإغلاق حسابه،  يرد إليه باقي رصيده.


عنوان مكتب الهواة:

 السلطة الوطنية الفلسطينية

 غزة - ص.ب 5000

مكتب هواة جمع الطوابع
الإدارة العامة للبريد

 

 

وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات

" نحو قطاع اتصالات وتكنولوجيا معلومات فلسطيني يساهم بكفاءة في النهوض بالمجتمع الفلسطيني في جميع المجالات "

اتصل بنا


فلسطين.
صندوق البريد, 5151
T: (+970) 8 282-9777
F: (+970) 8 282-9400
Email:mtitpress@gov.ps

جميع الحقوق محفوظة | وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات © 2016 | اتفاقية الإستخدام